نهى لايف
مرحـ.ــبا بك عزيزي………

كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية
التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد في منتدانا
ونتشرف بتسجيلك


-
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» صور ايموووو كيوووت
الثلاثاء يونيو 16, 2015 10:55 pm من طرف قطرات الندى

» صور بنات كيوت للفيس بوك
الثلاثاء يونيو 16, 2015 10:46 pm من طرف قطرات الندى

» انهي احلي وحياة عيونكم !
السبت يونيو 13, 2015 11:01 pm من طرف noha

» ازياء بناتية صيفى 2013
السبت يونيو 13, 2015 10:09 pm من طرف AlaaAmari

» ازياء متنوعة
السبت يونيو 13, 2015 10:09 pm من طرف AlaaAmari

» 3 اطقم رائعة
السبت يونيو 13, 2015 10:09 pm من طرف AlaaAmari

» طقم بنى با اكسسوراته وكل شئ معاه
السبت يونيو 13, 2015 10:09 pm من طرف AlaaAmari

» طقم بناتى رائع
السبت يونيو 13, 2015 10:08 pm من طرف AlaaAmari

» طقم بناتى جميل جدااااااااا
السبت يونيو 13, 2015 10:08 pm من طرف AlaaAmari

نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 پحث گآمل عن پر آلوآلدين ، پحث چآهز ، پحث متگآمل ورآئع عن پر آلوآلدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لوكا
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 20/07/2011
العمر : 19
الموقع : الجيزة / امبابة

مُساهمةموضوع: پحث گآمل عن پر آلوآلدين ، پحث چآهز ، پحث متگآمل ورآئع عن پر آلوآلدين   السبت سبتمبر 08, 2012 11:43 pm

مقــدمــة

آلحمد لله رپ آلعآلمين,خآلق آلسموآت وآلأرض , وچآعل آلظلمآت وآلنور,وصلى آلله على سيدنآ محمد خآتم آلأنپيآء وآلرسل أچمعين,أنقذ آلله په آلپشر من آلضلآلة , وهدى آلنآس إلى صرآطٍ مستقيم , وپعد :
فلمآ أعطى آلله سپحآنه وتعآلى لرسوله ( صلى آلله عليه وسلم ) آلشفآعة وآلدرچة آلرفيعة , وچعل إتپآعه من محپته تعآلى فقآل تعآلى : { قل إن گنتم تحپون آلله فآتپعوني يحپپگم آلله ويغفر لگم ذنوپگم } , فگآن هذآ من آلأسپآپ آلتي صيرت آلقلوپ تهفو إلى محپته ( صلى آلله عليه وسلم ) , فمنذ فچر آلإسلآم وآلمسلمون يتسآپقون إلى أپرآز محآسنه , ونشر سيرته آلعطرة ( صلى آلله عليه وسلم ) ولم يزل آلمسلمون متمسگين پهذه آلمحپة آلغآلية , ومنهآ پر آلوآلدين , قرن پرهمآ وآلإحسآن إليهمآ پعپآدته وتوحيده , گمآ قآل تعآلى : { وقضى رپگ ألآ تعپدوآ إلآ إيآه وپآلوآلدين إحسآنآ } لذآ أقر لهمآ حقوقآً لآپد أن يقوم پهآ آلأپنآء , ومن گآن گذلگ گآن أحسن آلنآس وأگملهم وأحقهم پمحپة آلله وآلنآس أچمعين .


حـــقـــوق آلــوآلــديـــن



1- حق آلطآعة : وآلمقصود پآلطآعة هنآ آلآستچآپة لأوآمرهمآ ورغپتهمآ في غير معصية آلله . قآل آلله تعآلى
{ ووصينآ آلإنسآن پوآلديه حسنآً } .

2- آلإنفآق عليهمآ عند آلحآچة : فإن من إگرآم آلوآلدين وآلإحسآن إليهمآ أن يقدم لهمآ مآ يحتآچآن إليه من مآل وغيره وخآصةً حين يصپحآن غير قآدرين على آلعمل .

3- آلدعآء لهمآ : قآل تعآلى : { وقل رپي آرحمهمآ گمآ رپيآني صغيرآً } .

4- صلة آلرحم وإگرآم صديقهمآ .

5- إچآپة ندآئهمآ على وچه آلسرعة .

6- آلتأدپ وآللين معهمآ في آلقول وآلتخآطپ .

7- عدم آلدخول عليهم پدون إذنهمآ , ولآ سيمآ وقت نومهمآ ورآحتهمآ .

8- عدم آلتضچر منهمآ عند آلگپر أو آلمرض وآلضعف , وآلقيآم پخدمتهمآ على خير وچه .

9- إگرآمهمآ پتقديمهمآ في چميع آلأمور و پخآصة عند آلأگل






وچوپ آلدعآء للوآلدين



" وآخفض لهمآ چنآح آلذل من آلرحمة وقل رپ آرحمهمآ گمآ رپيآني صغيرآ " 24 آلإسرآء .من دعى لوآلديه خمس مرآت فقد أدى حقهمآ " قآل تعآلى " أن آشگر لي ولوآلديگ إلي آلمصير " 14 لقمآن . قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " إذآ ترگ آلعپد آلدعآء للوآلدين آنقطع عنه آلرزق " آلحآگم " قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " ثلآث دعوآت مستچآپ لهم ولآ شگ فيهن : دعوة آلمظلوم ، ودعوة آلمسآفر ، ودعوة آلوآلدين على آلولد " أحمد وآلپخآري " وفي روآية " دعوة آلوآلد لولده " وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " أرپعة دعوتهم مستچآپة " آلإمآم آلعآدل ، وآلرچل يدعو لأخيه پظهر آلغيپ ، ودعوة آلمظلوم ، ورچل يدعو لولده . " آپو نعيم في آلحلية " طلپ رچل من أحد آلصآلحين أن يدعو لآپنه ، فقآل " دعآؤگ له أپلغ ، دعآء آلوآلد لولده گدعآء آلنپي لأمته .







پر آلوآلدين في آلقرآن آلگريم


قآل تعآلى "... قل مآ أنفقتم من خير فللوآلدين وآلأقرپين وآليتآمى وآلمسآگين وآپن آلسپيل .. 215 آلپقرة ."..وپآلوآلدين إحسآنآ وپذي آلقرپى وآليتآمى وآلمسآگين وآلچآر ذي آلقرپى وآلچآر آلچنپ وآلصآحپ پآلچنپ وآپن آلسپيل ومآ ملگت أيمآنگم .." 36 آلنسآء " .قل تعآلوآ أتل مآ حرم عليگم ألآ تشرگوآ په شيئآ وپآلوآلدين إحسآنآ ولآ تقتلوآ أولآدگم من إملآق نحن نرزقگم وإيآهم .." 151 آلأنعآم ." وقضى رپگ ألآ تعپدوآ إلآ إيآه وپآلوآلدين إحسآنآ إمآ يپلغن عندگ آلگپر أحدهمآ أو گلآهمآ فلآ تقل لهمآ أف ولآ تنهرهمآ وقل لهمآ قولآ گريمآ 23 ، وآخفض لهمآ چنآح آلذل من آلرحمة وقل رپ آرحمهمآ گمآ رپيآني صغيرآ 24 "آلإسرآء . "ووصينآ آلإنسآن پوآلديه حملته أمه وهنآ على وهن وفصآله في عآمين أن آشگر لي ولوآلديگ إلي آلمصير 14 وإن چآهدآگ على أن تشرگ پي مآ ليس لگ په علم فلآ تطعهمآ وصآحپهمآ في آلدنيآ معروفآ وآتپع سپيل من أنآپ إلي ..15 لقمآن ." ووصينآ آلإنسآن پوآلديه إحسآنآ حملته أمه گرهآ ووضعته گرهآ وحمله وفصآله ثلآثون شهرآ حتى إذآ پلغ أشده وپلغ أرپعين سنة قآل رپ أوزعني أن أشگر نعمتگ آلتي أنعمت علي وعلى وآلدي وأن أعمل صآلحآ ترضآه وأصلح لي في ذريتي إني تپت إليگ وإني من آلمسلمين 15 آلأحقآف . "
ثلآث آيآت نزلت مقرونة پثلآث : منهآ وآحدة پغير قرينتهآ ، قوله تعآلى " أطيعوآ آلله وأطيعوآ آلرسول .. 59 آلنسآء ، قوله تعآلى " وأقيمو آلصلآة وآتوآ آلزگآة .. 56 آلنور . وقوله تعآلى " أن آشگر لي ولوآلديگ إلي آلمصير 14 لقمآن .






آلترهيپ في عقوق آلوآلدين


1 ـ إن آلله حرم عقوق آلأمهآت .

2 ـ لآ تعقن وآلديگ وإن أمرآگ أن تخرچ من أهلگ ومآلگ .

3 ـ عقوق آلوآلدين من أگپر آلگپآئر.

4 ـ من آلگپآئر شتم آلرچل وآلديه .

5 ـ من أگپر آلگپآئر أن يلعن آلرچل وآلديه.

6 ـ آلعآق لوآلديه لآ يدخل آلچنة .

7 ـ آلعآق لوآلديه لآ ينظر آلله إليه.

8 ـ آلعآق لوآلديه لآ يقپل آلله منه فرضآ ولآ نفلآ .

9 ـ عقوق آلوآلدين لآ ينفع معه آلعمل.

10 ـ إن آلله يعچل للعآق لوآلديه عقوپته في آلدنيآ .


عقوق آلوآلدين في آلگتآپ وآلسنة



1 ـ إن آلله حرم عقوق آلأمهآت : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " إن آلله حرم عليگم عقوق آلأمهآت ، ووأد آلپنآت ، ومنعآ وهآت ، وگره لگم قيل وقآل ، وگثرة آلسؤآل وإضآعة آلمآل " متفق عليه ".

2 ـ لآ تعقن وآلديگ وإن أمرآگ أن تخرچ من أهلگ ومآلگ . عن معآذ رضي آلله عنه قآل أوصآني رسول آلله صلى آلله عليه وسلم پعشر گلمآت قآل " لآ تشرگ پآلله شيئآ وإن قتلت وحرقت ، ولآ تعقن وآلديگ وإن أمرآگ أن تخرچ من أهلگ ومآلگ .." أحمد "

3 ـ عقوق آلوآلدين من أگپر آلگپآئر : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم" ألآ أنپئگم پأگپر آلگپآئر ؟ ثلآثآ قلنآ : پلى يآرسول آلله ، قآل " آلإشرآگ پآلله ، وعقوق آلوآلدين ، وگآن متگئآ فچلس ، ثم قآل " ألآ وقول آلزور ، وشهآدة آلزور ، فمآ زآل يگررهآ حتى قلنآ ، ليته سگت " متفق عليه "

4 ـ من آلگپآئر شتم آلرچل وآلديه .قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم" من آلگپآئر شتم آلرچل وآلديه قآلوآ : يآ رسول آلله ، وهل يشتم آلرچل وآلديه ؟قآل نعم : " يسپ أپآ آلرچل فيسپ أپآه ، ويسپ أمه فيسپ أمه " متفق عليه "

5 ـ من أگپر آلگپآئر أن يلعن آلرچل وآلديه : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " إن أگپر آلگپآئر أن يلعن آلرچل وآلديه قيل : يآرسول آلله ، وگيف يلعن آلرچل وآلديه ؟قآل : يسپ أپآ آلرچل فيسپ أپآه ، ويسپ أمه فيسپ أمه " متفق عليه "

6 ـ آلعآق لوآلديه لآ يدخل آلچنة : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " ثلآث حرم آلله تپآرگ وتعآلى عليهم آلچنة " مدمن آلخمر ، وآلعآق ، وآلديوث آلذي يقر آلخپث في أهله " أحمد "

7 ـ آلعآق لوآلديه لآ ينظر آلله إليه : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " ثلآث لآ ينظر آلله إليهم يوم آلقيآمة : آلعآق لوآلديه ، ومدمن آلخمر ، وآلمنآن عطآءه ، وثلآث لآ يدخلون آلچنة : آلعآق لوآلديه ، وآلديوث ، وآلرچلة " آلنسآئي " آلديوث : هو آلذي يقر أهله على آلزنآ مع علمه پهم ، آلرچلة : آلمرأة آلمتشپهة پآلرچآل "

8 ـ آلعآق لوآلديه لآ يقپل آلله منه فرضآ ولآ نفلآ :قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " ثلآثة لآ يقپل آلله عز وچل منهم صرفآ ولآ عدلآ : عآق ، ومنآن ، ومگذپ پقدر " آپن أپي عآصم " آلصرف : آلنآفلة ، آلعدل : آلفريضة "

9 ـ عقوق آلوآلدين لآ ينفع معه عمل : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم "ثلآث لآ ينفع معهن عمل " آلشرگ پآلله ، وعقوق آلوآلدين ، وآلفرآر من آلزحف " آلطپرآني "

10- إن آلله يعچل للعآق لوآلديه عقوپته في آلدنيآ : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " گل آلذنوپ يؤخر آلله منهآ مآ شآء إلى يوم آلقيآمة إلآ عقوق آلوآلدين فإن آلله يعچله لصآحپه في آلحيآة قپل آلموت " آپن حپآن "
هل آلعآق إذآ مآت شهيدآ يدخل آلچنة ؟

11ـ سئل آلنپي صلى آلله عليه وسلم عن أصحآپ آلأعرآف ، فقآل : " هم رچآل قتلوآ في سپيل آلله وهم عصآة لآپآئهم ، فمنعتهم آلشهآدة أن يدخلوآ آلچنة ، ومنعتهم آلمعصية أن يدخلوآ آلچنة ، وهم على سور پين آلچنة وآلنآر حتى تذپل لحومهم وشحومهم حتى يفرغ آلله من حسآپ آلخلآئق . فإذآ فرغ من حسآپ خلقه فلم يپق غيرهم ، تغمدهم منه پرحمة فأدخلهم آلچنة پرحمته . ـ سئل آلنپي صلى آلله عليه وسلم عن أصحآپ آلأعرآف ؟ فقآل " هم قوم قتلوآ في سپيل آلله وهم لآپآئهم عآصون ، فمنعوآ آلچنة ومنعوآ آلنآر لقتلهم في سپيل آلله " آلپيهقي "

12ـ وقآل قآئل : يآ رسول آلله مآ أصحآپ آلأعرآف ؟ قآل" هم قوم خرچوآ في سپيل آلله پغير إذن آپآئهم فآستشهدوآ . فمنعتهم آلشهآدة أن يدخلوآ آلنآر ، ومنعتهم معصية آپآئهم أن يدخلوآ آلچنة ، فهم آخر من يدخل آلچنة . " آپن چرير وآپن مردوية "ـ قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " إن أصحآپ آلأعرآف قوم خرچوآ غزة في سپيل آلله وآپآؤهم وأمهآتهم سآخطون عليهم ، وخرچوآ من عندهم پغير إذنهم ، فأوقفوآ عن آلنآر پشهآدتهم ، وعن آلچنة پمعصيتهم آپآءهم " آپن مردوية " .







آلترغيپ في پر آلوآلدين



1 ـ پر آلوآلدين من أحپ آلأعمآل إلى آلله .

2 ـ رضآ آلله في رضآ آلوآلدين .

3 ـ آلوآلدآن أحق آلنآس پآلمعآملة آلحسنة

4 ـ رضآ آلوآلدين يچعل لگ پآپين مفتوحين من آلچنة

5 ـ پر آلوآلدين أفضل من آلچهآد .

6 ـ إذآ گنت پآرآ فأنت حآچ ومعتمر ومچآهد .

7 ـ آلچنة عند رچل آلأم ـ وفي روآية تحت أرچل آلوآلدين .

8 ـ إن آلله يغفر للپآر وإن عمل مآ شآء .

9 ـ پر آلوآلدين يطيل آلعمر ويوسع آلرزق .

10 ـ آلنظر إلى آلوآلدين عپآدة .

11 ـ فضل آلنفقة على آلوآلدين .

12 ـ فضل آلتصدق عن آلوآلدين .

13 ـ من پر وآلديه پره أولآده چزآء وفآقآ .




















پرآلوآلدين في آلگتآپ وآلسنة


1 ـ پر آلوآلدين من أحپ آلأعمآل إلى آلله . عن آپن مسعود رضي آلله عنه قآل سألت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم أي آلعمل أحپ إلى آلله ؟ قآل " آلصلآة على وقتهآ ، قلت ثم أي ؟ قآل پر آلوآلدين ، قلت ثم أي ؟ قآل آلچهآد في سپيل آلله . " متفق عليه .

2 ـ رضآ آلله في رضآ آلوآلدين . قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم" رضآ آلله في رضآ آلوآلد ، وسخط آلله في سخط آلوآلد " آلترمذي " . وقآل " رضآ آلرپ تپآرگ وتعآلى في رضآ آلوآلدين ، وسخط آلله تپآرگ وتعآلى في سخط آلوآلدين " . آلپزآر" وقآل " من أرضى وآلديه فقد أرضى آلله ومن أسخط وآلديه أسخط آلله " آپن آلنچآر " .

3 ـ آلوآلدآن أحق آلنآس پآلمعآملة آلحسنة :چآء رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل : يآ رسول آلله من أحق آلنآس پحسن صحپتي ؟ قآل " أمگ " قآل ثم من ؟ قآل" أمگ " قآل : ثم من ؟ قآل " أمگ " قآل : ثم من ؟ قآل " أپوگ " آلپخآري ومسلم ، وقد چعل آلنپي صلى آلله عليه وسلم ثلآثة أرپآع آلپر وآلطآعة للأم ، وآلرپع للأپ ، وگآن آلإمآم آلحسن رضي آلله عنه يقول : ثلثآ آلپر وآلطآعة للأم ، وآلثآلث للأپ .

4 ـ رضآ آلوآلدين يچعل لگ پآپين مفتوحين من آلچنة . قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " من أصپح مطيعآ لله في وآلديه أصپح له پآپآن مفتوحتآن من آلچنة ، وإن گآن وآحدآ فوآحد ، ومن أمسى عآصيآ لله تعآلى في وآلديه أمسى له پآپآن مفتوحآن من آلنآر ، وإن گآن وآحدآ فوآحد " قآل رچل : وإن ظلمآه ؟قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم وإن ظلمآه وإن ظلمآه وإن ظلمآه ، " آلحآگم " وفي روآية " من أصپح وآلدآه رآضيين عنه أصپح وله پآپآن مفتوحآن من آلچنة ، ومن أصپحآ سآخطين عليه أصپح له پآپآن مفتوحآن من آلنآر ، وإن گآن وآحدآ فوآحد" فقيل : وإن ظلمآه ؟ قآل " وإن ظلمآه ، وإن ظلمآه " " آلدآرقطني "

5 ـ پر آلوآلدين أفضل من آلچهآد .:چآء رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فآستأذن في آلچهآد ، فقآل " إحي وآلدآگ؟" قآل : نعم . قآل " فيهمآ فچآهد" مسلم " عن طلحة پن معآوية آلسلمي رضي آلله عنه قآل " أتيت آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقلت : يآ رسول آلله إني أريد آلچهآد في سپيل آلله ، قآل : " أمگ حية ؟" قلت : نعم ، قآل " إلزم رچلهآ فثم آلچنة " آلطپرآني . عن أپي هريرة رضي آلله عنه قآل : أتى رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم يستأذن في آلچهآد ، فقآل " أحي وآلدآگ ؟ قآل : نعم . قآل " ففيهمآ فچآهد " مسلم .عن عپد آلله پن عمر رضي آلله عنه قآل : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم" نومگ على آلسرير پرآ پوآلديگ تضحگمهمآ ويضحگآنگ أفضل من چهآدگ پآلسيف في سپيل آلله " آلپيهقي في شعپ آلإيمآن "

6 ـ إذآ گنت پآرآ فأنت حآچ ومعتمر ومچآهد .:عن أنس رضي آلله عنه قآل : أتى رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل : إني أشتهي آلچهآد ولآ أقدر عليه فقآل " هل پقى من وآلديگ أحد ؟قآل : أمي ، فقآل " قآپل آلله في پرهآ ، فإذآ فعلت ذلگ فأنت حآچ ومعتمر ومچآهد " آلطپرآني في آلأوسط " وفي روآية آلپيهقي پلفظ " فآتق آلله فيهآ ، فإذآ فعلت ذلگ فأنت حآچ ومعتمر ومچآهد فإذآ دعتگ أمگ فآتق آلله وپرهآ " وآلمرآد حصول ثوآپ آلحچ آلنآفلة لآ آلفريضة .

7 ـ آلچنة عند رچل آلأم ـ وفي روآية تحت أرچل آلوآلدين . :عن معآوية پن چآهمة أن چآهمة چآء إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل : يآ رسول آلله ، أردت أغزو، وقد چئت أستشيرگ فقآل " هل لگ من أم ؟ قآل : نعم . قآل " فآلزمهآ ، فإن آلچنة عند رچليهآ ، آلنسآئي وآپن مآچة ".وفي روآية قآل : أتيت آلنپي صلى آلله عليه وسلم أستشيره في آلچهآد ، فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم ألگ وآلدآن ؟ فقلت :نعم . قآل " إلزمهمآ فإن آلچنة تحت أرچلهمآ " آلطپرآني " قآل آلطيپي رحمه آلله تعآلى قول آلنپي صلى آلله عليه وسلم تحت أرچلهمآ " هو گنآية عن غآية آلخضوع ونهآية آلتذلل من آلرحمة "وقل رپ آرحمهمآ گمآ رپيآني صغيرآ 24" آلإسرآء .

8 ـ إن آلله يغفر للپآر وإن عمل مآ شآء . :عن عآئشة رضي آلله عنهآ قآلت : قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم يقآل للعآق آعمل مآ شئت من آلطآعة فإني لآ أغفر لگ ، ويقآل للپآر آعمل مآ شئت فإني أغفر لگ " أپو نعيم في آلحلية " وعن معآذ پن چپل رضي آلله عنه أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل " ليعمل آلپآر مآ شآء أن يعمل فلن يدخل آلنآر ، وليعمل آلعآق مآ شآء أن يعمل فلن يدخل آلچنة " آلحآگم " وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم لو علم آلله شيئآ من آلعقوق أدنى من أف لحرمه ، فليعمل آلعآق مآ شآء فلن يدخل آلچنة ، وليعمل آلپآر مآ شآء فلن يدخل آلنآر " آلديلمي في مسند آلفردوس "

9 ـ پر آلوآلدين يطيل آلعمر ويوسع آلرزق .:قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " من سره أن يمد له في عمره ويزآد في رزقه فليپر وآلديه وليصل رحمه " أحمد " ، وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " من أحپ أن يپسط له في رزقه ، وينسأ له في أثره ، فليصل رحمه " متفق عليه " " ينسأ له في أثره أي يؤخر له في أچله وعمره " قآل أحد آلصآلحين : پر آلوآلدين شگرآ لله تعآلى لأن آلله عز وچل قآل " أن آشگر لي ولوآلديگ إلي آلمصير 14" لقمآن فإذآ پرهمآ فقد شگرهمآ ، ومن شگرهمآ فقد شگر آلله تعآلى . وقد قآل آلله عز وچل " لئن شگرتم لأزيدنگم .. 7 " إپرآهيم " فهو سپحآنه وتعآلى يتفضل پآلزيآدة للشآگرين في آلرزق وغيره " عن آپن عپآس رضي آلله عنه " إن آلپر وآلصلة ليطيلآن آلأعمآر ويعمرآن آلديآر ويگثرآن آلأموآل ولو گآن آلقوم فچآرآ " آلديلمي في مسند آلفردوس " وعن عپد آلله پن عمر رضي آلله عنه قآل قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم إن آلإنسآن ليصل رحمه ومآ پقى من عمره إلآ ثلآثة أيآم فيزيد آلله في عمره ثلآثون سنة فينقص آلله عمره حتى لآ يپقى إلآ ثلآثة أيآم " أپو موسى آلمديني في آلترغيپ وحسنه "

10 ـ آلنظر إلى آلوآلدين عپآدة .:قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " مآ من رچل ينظر إلى وآلديه نظرة رحمة إلآ گتپ آلله له پهآ حچة مقپولة مپرورة " آلپيهقي في شعپ آلإيمآن " وفي روآية پلفظ " مآ من ولد پآر ينظر إلى وآلديه نظرة رحمة إلآ گتپ آلله له پگل نظرة حچة مپرورة " قآلوآ : وإن نظر گل يوم مآئة مرة ؟ قآل "نعم ، آلله أگپر وأطيپ " قآل آلعلمآء : أگپر ، أي أعظم ممآ يتصور وخيره أگثر ممآ يحصى ويحصر " وأطيپ : أي أطهر من أن ينسپ إلى قصور في قدرته ونقصآن في مشيته وإرآدته " وقآلوآ : هو رد لآستپعآده من أن يعطي آلرچل پسپپ آلنظرة حچة وإن نظر مئة مرة يعني آلله أگپر ممآ في آعتقآدگ من أنه لآ يگتپ له " وعن عآئشة رضي آلله عنهآ قآل " آلنظر في ثلآثة أشيآء عپآدة " آلنظر في وچه آلأپوين ، وفي آلمصحف ، وفي آلپحر " روآه أپو نعيم " وفي روآية آلنظر إلى آلگعپة عپآدة ، وآلنظر إلى وچه آلوآلدين عپآدة ، وآلنظر في گتآپ آلله عپآدة " أپو دآود "
آحذر أن تحد آلنظر إلى آلوآلدين :قآل صلى آلله عليه وسلم " مآ پر أپآه من حد إليه آلطرف پآلغضپ " آلپيهقي ، ومعنآه أن من نظر إلى وآلديه نظرة غضپ گآن عآقآ وإن لم يگن يتگلم پآلغضپ ، فآلعقوق گمآ يگون پآلقول وآلفعل يگون پمچرد آلنظر آلمشعر پآلغضپ وآلمخآلفة . وقآل آپن أپي حآتم في قوله " وآخفض لهمآ چنآح آلذل من آلرحمة ..24" آلإسرآء " قآل " إن أغضپآگ فلآ تنظر إليهمآ شزرآ فإنه أول مآ يعرف غضپ آلمرء شدة نظره .

11 ـ فضل آلنفقة على آلوآلدين .:قآل آلله عز وچل " وصآحپهمآ في آلدنيآ معروفآ ..15" لقمآن وقآل آلله عز وچل " وپآلوآلدين إحسآنآ .. 23" آلإسرآء ، وليس من آلإحسآن ولآ من آلمصآحپة پآلمعروف أن يموت آلوآلدآن چوعآ وآلولد في سعة من آلعيش . قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " .. ومن سعى على وآلديه فهو في سپيل آلله ، ومن سعى على عيآله فهو في سپيل آلله ، ومن سعى على نفسه يغنيهآ فهو في سپيل آلله تعآلى " آلپيهقي " وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " آلسآعي على وآلديه پيگفيهمآ أو يغنيهمآ عن آلنآس فهو في سپيل آلله وآلسآعي على نفسه ليغنيهآ أو يگفهآ عن آلنآس فهو في سپيل آلله " آلطپرآني "

12 ـ فضل آلتصدق عن آلوآلدين . :قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " مآ على أحد إذآ أرآد أن يتصدق پصدقة أن يچعلهآ لوآلديه فيگون لوآلديه أچرهآ ويگون له مثل أچورهمآ من غير أن ينقص من أچورهمآ شيئ " آلطپرآني "




گيف يصپح آلعآق پآرآً پعد موتهمآ


قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " إن آلعپد ليموت وآلدآه أو أحدهمآ وإنه لهمآ لعآق فلآ يزآل يدعو لهمآ ويستغفر لهمآ حتى يگتپه آلله پآرآ ، " آلپيهقي في شعپ آلإيمآن " وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " إن آلرچل ليموت وآلدآه وهو عآق لهمآ فيدعو آلله لهمآ من پعدهمآ فيگتپه من آلپآرين " آلپيهقي " وأخرچ آلپيهقي في آلشعپ عن آلأوزآعي قآل : پلغني أن من عق وآلديه في حيآتهمآ ثم قضى دينآ گآن عليهمآ وآستغفر لهمآ ، ولم يستسپ لهمآ گتپ پآرآ ، ومن پر وآلديه في حيآتهمآ ، ثم لم يقض دينآ إذآ گآن عليهمآ ، ولم يستغفر لهمآ وآستسپ لهمآ گتپ عآقآ . "{ رپ آغفر لي ولوآلدي ولمن دخل پيتي مؤمنآ وللمؤمنين وآلمؤمنآت }..28 " نوح .










گيف يگون پر آلوآلدين



يگون پطآعتهمآ فيمآ يأمرآن په مآ لم يگن پمحظور ، وتقديم أمرهمآ على فعل آلنآفلة ، وآلآچتنآپ لمآ نهيآ عنه ، وآلإنفآق عليهمآ ، وآلتوخي لشهوآتهمآ " أي فعل مآ يحپون ويشتهون " وآلمپآلغة في خدمتهمآ ، وآستعمآل آلأدپ وآلهيپة لهمآ . " فلآ يرفع آلولد صوته ولآ يحدق إليهمآ ، ولآ يدعوهمآ پآسمهمآ ويمشي ورآءهمآ ويصپر على مآ يگره ممآ يصدر منهمآ " قآل ذلگ آلشيخ آپن آلچوزي رحمه آلله " . سئل آلحسن آلپصري رضي آلله عنه عن پر آلوآلدين فقآل : أن تپذل لهمآ مآ ملگت ، وأن تطيعهمآ فيمآ أمرآگ په إلآ أن يگون معصية " روآه عپد آلرآزق في مصنفه " . عن عروة پن آلزپير رضي آلله عنه في قوله تعآلى " وقل لهمآ قولآ گريمآ 23 " آلإسرآء . قآل : لآ تمنعهمآ من شيئ أرآدوه ،








من آلپر لين آلچآنپ للوآلدين

قآل آلله عز وچل " وقل لهمآ قولآ گريمآ 23 وآخفض لهمآ چنآح آلذل من آلرحمة ..24 آلإسرآء . " قولآ گريمآ : أي قولآ لينآ سهلآ وقآل آپن آلمسيپ : قول آلعپد آلمذنپ للسيد آلفظ . وقوله تعآلى " وآخفض لهمآ چنآح آلذل من آلرحمة ..24 آلإسرآء . يقول : آخضع لوآلديگ گمآ يخضع آلعپد للسيد آلفظ آلغليظ . " وآخفض لهمآ چنآح آلذل من آلرحمة 24 آلإسرآء " لآ ترفع يديگ عليهمآ إذآ گلمتهمآ " آپن آلمنذر "
من آلپر أن لآ يسمي وآلديه پآسمهمآ :عن عآئشة رضي آلله عنهآ قآلت : أتى رچل آلنپي صلى آلله عليه وسلم ومعه شيخ ، فقآل : من هذآ معگ ؟ قآل : أپي . قآل : لآ تمش أمآمه . ولآ تقعد قپله ، ولآ تدعه پآسمه ، ولآ تستسپ له " آلطپرآني "










من آلپر آلقيآم للوآلدين

عن عآئشة رضي آلله عنهآ قآلت : مآ رأيت أحدآ أشپه سمتآ ولآ هديآ پرسول آلله صلى آلله عليه وسلم من فآطمة رضي آلله عنهآ پنت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم وقآلت : وگآنت إذآ دخلت على آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآم إليهآ فقپلهآ وأچلسهآ في مچلسه ، وگآن آلنپي صلى آلله عليه وسلم إذآ دخل عليهآ قآمت من مچلسهآ فقپلته وأچلسته في مچلسهآ " آلنسآئي " . قآل حسآن رضي آلله عنه عند رؤية رسول آلله صلى آلله عليه وسلم
قيآمي للعزيز علي حق وترگ آلحق مآ لآ يستقيم
فهل أحد له عقل ولپ ومعرفة يرآگ ولآ يقوم ؟
من آلپر صلة أصدقآء آلوآلدين : عن عپد آلله پن عمر رضي آلله عنه أن رچلآ من آلأعرآپ لقيه پطريق مگة فسلم عليه عپد آلله پن عمر وحمله على حمآر گآن يرگپه وأعطآه عمآمة گآنت على رأسه . قآل آپن دينآر :فقلنآ له ، أصلحگ آلله إنهم آلأعرآپ وهم يرضون پآليسير ، فقآل عپد آلله پن عمر : إن أپآ هذآ گآن ودآ لعمر پن آلخطآپ ، وإني سمعت رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول " إن أپر آلپر صلة آلولد أهل ود أپيه " وفي روآية " إن أپر آلپر صلة آلرچل أهل ود أپيه من پعد أن يولى : مسلم "





من آلپر إمضآء وصية آلوآلدين

چآء رچل من پني سلمه فقآل: يآ رسول آلله هل پقى من پر أپوي شيئ أپرهمآ په پعد موتهمآ ؟ قآل : " نعم ، آلصلآة عليهمآ وآلآستغفآر لهمآ وإنفآذ عهدهمآ من پعدهمآ وصلة آلرحم آلتي لآ توصل إلآ پهمآ وإگرآم صديقهمآ " أپو دآوود " . وفي روآية : قآل آلرچل : مآ أگثر هذآ يآ رسول آلله وأطيپه ! قآل " فآعمل په .. " آپن حپآن "







من آلپر آلحچ عن آلوآلدين



قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " من حچ عن أپيه وأمه فقد قضى عنه حچته وگآن فضل عشر حچچ " آلدآر قطني " قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم "من حچ عن وآلديه أو قضى عنهمآ مغرمآ پعثه آلله يوم آلقيآمة مع آلأپرآر " آلدآرقطني " وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " من حچ عن وآلديه پعد وفآتهمآ گتپ آلله له عتقآ من آلنآر ، وگآن للمحچوچ عنهمآ أچر حچة تآمة من غير أن ينقص من أچرهمآ شيئ ، ومآ وصل ذو رحم رحمه پأفضل من حچة يدخلهآ عليه "، آلپيهقي ، . چآءت آمرأة من چهينة إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآلت : إن أمي نذرت أن تحچ فلم تحچ حتى مآتت أفأحچ عنهآ ؟ قآل : " نعم حچي عنهآ ، أفرأيت لو گآن على أمگ دين أگنت قآضيته ؟ آقضوآ دين آلله فآلله أحق پآلوفآء " آلپخآري . چآء رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل " إن أپي مآت وعليه حچة آلإسلآم أفأحچ عنه ؟ قآل : " أرأيت لو أن أپآگ ترگ دينآ عليه أقضيته عنه ؟ قآل : نعم ، قآل : " فآحچچ عن أپيگ " آلنسآئي "




من آلپر آلنفقة على آلوآلدين وإنهآ وآچپة



قآل آلله تعآلى " وصآحپهمآ في آلدنيآ معروفآ .. 15 " لقمآن ، وقآل آلله عز وچل " وپآلوآلدين إحسآنآ .. 23 " آلإسرآء ، وليس من آلإحسآن ولآ من آلمصآحپة پآلمعروف أن يموت آلوآلدآن چوعآ وآلولد غني في سعة من آلعيش . أتى رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل : إن لي مآلآ وإن وآلدي يحتآچ إلى مآلي ؟ قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " أنت ومآلگ لوآلدگ ، إن أولآدگم من أطيپ گسپگم ،گلوآ من گسپ أولآدگم " أحمد "
أنت ومآلگ ملگ لأپيگ
عن عمر پن آلخطآپ رضي آلله عنه أن رچلآ أتى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل : إن أپي يريد أن يأخذ مآلي ، قآل " أنت ومآلگ لأپيگ " روآه آلپزآر " وقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم لرچل " أنت ومآلگ لأپيگ " روآه آلپزآر " ، چآء إلى أپي پگر آلصديق رضي آلله عنه رچل ومعه أپوه فقآل آلرچل يآخليفة رسول آلله صلى آلله عليه وسلم ، إن أپي يريد أن يأخذ مآلي گله فيچتآحه ، فقآل أپو پگر لأپيه : مآ تقول ؟ قآل : نعم ، فقآل أپو پگر : إنمآ لگ من مآله مآ يگفيگ ، فقآل : يآ خليفة رسول آلله : أمآ قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم "أنت ومآلگ لأپيگ ؟ فقآل له أپو پگر : آرض پمآ رضي آلله عز وچل "روآه آلطپرآني " آلمعنى : " لآ يگلف آلله نفسآ إلآ وسعهآ " ، وليس للأپ من مآل آپنه إلآ مآ يگفيه پآلمعروف إذآ گآن محتآچآ.



هل يچپ طآعة آلوآلدين في طلآق آلمرأة



:عن عپد آلله پن عمر پن آلخطآپ رضي آلله عنه قآل : گآنت تحتي آمرأة أحپهآ ، وگآن أپي يگرههآ ، فأمرني أن أطلقهآ فأپيت ، فذگر ذلگ لرسول آلله صلى آلله عليه وسلم فقآل " يآ عپد آلله پن عمر طلق آمرأتگ ، وفي لفظ پعضهم " أطع أپآگ وطلق آمرأتگ " روآه أحمد " . وسأل رچل آلإمآم أحمد رضي آلله عنه فقآل : إن أپي يأمرني أن أطلق آمرأتي فهل أطلقهآ ؟ قآل : لآ تطلقهآ ، فقآل له آلرچل : أليس عمر أمر آپنه أن يطلق آمرأته فطلقهآ ؟ قآل حتى يگون أپوگ مثل عمر رضي آلله عنه . هذآ يدل على أن آلأپ آلذي تچپ طآعته في مثل هذآ يشترط أن يگون مثل سيدنآ عمر رضي آلله عنه ينظر پنور آلله .









رضآ آلوآلدة مقدم على رضآ آلزوچة



" قصة علقمة " رضي آلله عنه "
عن أنس پن مآلگ رضي آلله عنه قآل : گآن شآپ في عهد آلنپي صلى آلله عليه وسلم يسمى علقمة ، وگآن شديد آلآچتهآد ، عظيم آلصدقة ، فمرض ، فآشتد مرضه ، فپعثت آمرأته إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم إن زوچي في آلنزع " أي يحتضر " فأردت أن أعلمگ پحآله ، فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم لپلآل وعلي وسلمآن وعمآر : آذهپوآ أنه هآلگ ، پعثوآ پلآلآ إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم ليخپره پحآله ، فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " هل له أپوآن ؟فقيل له : أمآ أپوه فقد مآت ، وله أم گپيرة آلسن ، فقآل : " يآ پلآل آنطلق إلى أم علقمة ، فآقرئهآ مني آلسلآم ، وقل لهآ إن قدرت على آلمسير إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم وإلآ فقري حتى يأتيگ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم ، فأخپرهآ ، فقآلت : نفسي لنفسه آلفدآء ، أنآ أحق پإتيآنه ، فأخذت آلعصآ فمشت حتى دخلت على رسول آلله صلى آلله عليه وسلم فلمآ سلمت عليه رد عليهآ آلسلآم فچلست پين يدي آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل " أصدقيني ، فإن گذپتيني چآءني آلوحي من آلله تعآلى ،گيف گآن حآل علقمة ؟" قآلت : يآ رسول آلله ،گآن يصلي گذآ ، ويصوم گذآ ، وگآن يتصدق پچملة من آلدرآهم مآ يدري گم وزنهآ ، ومآ عددهآ ، قآل " فمآ حآلگ وحآله ؟ " قآلت : يآ رسول آلله إني عليه سآخطة وآچدة قآل لهآ " ولم ذلگ ، ؟" قآلت : گآن يؤثر آمرأته علي ، ويطيعهآ في آلأشيآء ويعصيني ، فقآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " سخط أمه حچپ لسآنه عن شهآدة أن لآ إله إلآ آلله ، ثم قآل لپلآل : آنطلق وآچمع حطپآ گثيرآ حتى أحرقه پآلنآر " . فقآلت يآ رسول آلله آپني وثمرة فؤآدي تحرقه پآلنآر پين يدي ؟" فگيف يحتمل قلپي ؟ فقآل لهآ آلنپي صلى آلله عليه وسلم " يآ أم علقمة فعذآپ آلله أشد وأپقى ، فإن سرگ أن يغفر آلله له ، فآرضي عنه ، فوآلذي نفسي پيده لآ تنفعه آلصلآة ولآ آلصدقة مآ دمت عليه سآخطة " فرفعت يديهآ وقآلت : يآ رسول آلله أشهد آلله وأنت يآ رسول آلله ، ومن حضرني ، أني قد رضيت عن علقمة فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم " آنطلق يآ پلآل فآنظر هل يستطيع علقمة أن يقول لآ إله إلآ آلله ؟ فلعل أم علقمة تگلمت پمآ ليس في قلپهآ حيآء من رسول آلله صلى آلله عليه وسلم " فآنطلق پلآل ، فلمآ دخل قآل : يآ هؤلآء إن سخط أم علقمة حچپ لسآنه عن آلشهآدة ، وإن رضآهآ أطلق لسآنه . فمآت من يومه ، فأتآه رسول آلله صلى آلله عليه وسلم فأمر پغسله وتگفينه ، وصلى عليه ، ثم قآم على شفير آلقپر وقآل " يآ معشر آلمهآچرين وآلأنصآر من فضل زوچته على أمه ، فعليه لعنة آلله ، ولآ يقپل منه صرف ولآ عدل

" آلصرف : أي آلنوآفل ، آلعدل : أي آلفرآئض "

إرشآدآت مهمة گي تگون من آلپآرين پوآلديگ



ـ حآفظ على سمعة وآلديگ وشرفهمآ ومآلهمآ ،ولآ تأخذ منهمآ شيئآ پدون إذنهمآ .

ـ إعمل مآ يسر وآلديگ ولو في غير أمرهمآ ،گآلخدمة وشرآء آللوآزم وآلآچتهآد .

ـ شآور وآلديگ في أعمآلگ گلهآ ، وآعتذر لهمآ إذآ آضطررت للمخآلفة .

ـ أگرم أصدقآء وآلديگ وأقرپآءهمآ ، ولآ تصآدق عدوهمآ في حيآتهمآ وپعد موتهمآ .

ـ لآ تچآدل وآلديگ ، ولآ تخطئهمآ ، وحآول پأدپ أن تپين لهمآ آلصوآپ .

ـ لآ تعآند وآلديگ ولآ ترفع صوتگ عليهمآ وأنصت لحديثهمآ وتأدپ معهمآ ، ولآ تزعچ أحد إخوتگ إگرآمآ لوآلديگ .

ـ سآعد أمگ في آلپيت ، ولآ تتأخر عن مسآعدة أپيگ في آلعمل .

ـ لآ تتنآول طعآمآ قپل وآلديگ ، وأگرمهمآ في آلطعآم وآلشرآپ وآللپآس .

ـ لآ تگذپ عليهمآ ، ولآ تلمهمآ إذآ عملآ عملآ لآ يعچپگ .

ـ لآ تفضل زوچتگ وأولآدگ على وآلديگ وآطلپ رضآهمآ قپل گل شيئ .

ـ لآ تتگپر في آلآنتسآپ إلى أپيگ ولوگنت ذآ مرگز گپير ، وآحذر أن تنگر معرفتهمآ أو تؤذيهمآ ولو پگلمة وآحدة .

ـ لآ تپخل پآلنفقة على وآلديگ حتى يشگوآگ فهذآ عآر عليگ وسترى ذلگ من أولآدگ فگمآ تدين تدآن وآلچزآء من چنس آلعمل .

ـ إحذر أن تعق آلوآلدين وتغضپهمآ فتشقى في آلدنيآ وآلآخرة ، وسيعآملگ أولآدگ پمثل مآ تعآمل په وآلديگ .

ـ إذآ آختلفت مع وآلديگ في آلزوآچ وآلطلآق فآحتگم إلى آلشرع فهو خير عون لگم .

ـ إذآ آختصم أپوآگ مع زوچتگ فگن حگيمآ وأفهم زوچتگ أنگ معهآ إن گآن آلحق لهآ وأنگ مضطر لترضي وآلديگ .

ـ دعآء آلوآلدين مستچآپ فآحرص على أن يدعو لگ وآلدآگ پآلخير ، وآحذر دعآءهمآ عليگ پآلشر



آلــــــمــــــرآچـــــــــع





1- ريآض آلصآلحين .


2- آلرحيق آلمختوم .


3- حقوق آلوآلدين في آلگتآپ وآلسنة .





آلـــــفـــــهـــــــرس



1-آلمقدمة .
2- حقوق آلوآلدين .
3- وچوپ آلدعآء للوآلدين .
4- آلترهيپ في عقوق آلوآلدين .
5- عقوق آلوآلدين في آلگتآپ وآلسنة .
6- آلترغيپ في پر آلوآلدين .
7- پر آلوآلدين في آلگتآپ وآلسنة .
8- گيف يصپح آلعآق پآرآً پعد موتهمآ .
9- گيف يگون پر آلوآلدين .
10 - هل يچپ طآعة آلوآلدين في طلآق آلمرأة. 11- رضآ آلوآلدين مقدم على رضآ آلزوچة .
12-آرشآدآت مهمة گي تگون من آلپآرين لوآلديگ .
13- آلخآتمة .
14- آلمرآچع .
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AlaaAmari
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 09/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: پحث گآمل عن پر آلوآلدين ، پحث چآهز ، پحث متگآمل ورآئع عن پر آلوآلدين   الثلاثاء يونيو 09, 2015 10:30 pm

شكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
noha
مؤسسة المنتدي
مؤسسة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 414
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
العمر : 16
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: پحث گآمل عن پر آلوآلدين ، پحث چآهز ، پحث متگآمل ورآئع عن پر آلوآلدين   الجمعة يونيو 12, 2015 3:22 am

شكرا ليكي يا حبيبتي

___________________________________________________________________________________________________________________________________________________
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد
.
..
..
..
..


...
....
..

منورين المنتدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noha.ba7r.org
Sa3B 2nSaK
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 12/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: پحث گآمل عن پر آلوآلدين ، پحث چآهز ، پحث متگآمل ورآئع عن پر آلوآلدين   الجمعة يونيو 12, 2015 5:36 am

شكرا لك ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
پحث گآمل عن پر آلوآلدين ، پحث چآهز ، پحث متگآمل ورآئع عن پر آلوآلدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نهى لايف :: الأقسام العامه :: مواضيع إسلامية - عقيدة - فقه-
انتقل الى: